Me Writing

ازرعني غيمة في قلب السماء

tumblr_oklk5hKQEY1w4fwhoo1_540

 ازرعني غيمة في قلب السماء وقبلني بما يشبه الرياح وامضي في طريقك

أيا نبعي الصافي هلا أغرقتني فيك لا بل هلا انتشلتني من عذابات الشتات وطفيليات الاكتئاب الضبابية القاتمة التي باتت تقتات على بنات فكري وحصافة عقلي. يا نبعي القديم أخبرني هل للوقت أن يلتهم ألوان الغناء فينا؟ هل للشحوب أن يمسك ريشة فنان ويبدع لوحة زيتية الألوان مخضرة؟ لست أنوي التمرد على مسيرة الأيام بيني وبيني ولكنَ حكايا الضباب تستهويني وتشدني من تلابيب صدري لأمسح عنها غبارها وأطوي عنها مسافات الأزل. لست أحبذ جمود الطين لكني أؤمن بأن بني البشر بعقدهم مربوطون بحبل رفيع من طين ارتسم على مر العصور..حبلٌ مسموعٌ لا يرى فهو مصنوع من إيقاع زخات الفرح وآهات كل ما انجرح..فلا تفصلني عن الماضي ولا تقتلعني من جذوري ولا تحسن معالم حاضر أو مستقبل لست حقًا أفضل من يعيشه…

لستُ واضحة كما هي مشاعري..كما هي حياتي..كما هي الأيام والمستقبل، لستُ كما تدعي كل الأشياء من حولي الصدقَ..فقد تريدني كما تريدني ولكنني لا أجدني كما أريد فكيف تريدني أن أنصاع لما تريد. حبيبي لستُ أسرق المستحيل لأزرع في غيم السماء وردة من ريحان أو بنفسج أو حتى عوسج في أسوأ الأحوال.  أنا كالموج في ليلة شتوية باردة ومندفعة في ذات الوقت، مجنونة بكل الأحوال، أتردد كثيرًا حول شاطيء لا أعرف هل عودتي إليه صلحًا سأنتمي إليه بقية حياتي أم لا.

لا يا حبيبي لا تلُم قلبًا قد تقطع وذاب في تناقضه ولا تحكام عظام أحاسيسٍ تفتت فيه، فلتناجي ما تبقى من حب قديم والطف بقلب عانى كثيرًا ليبتسم كثيرًا ويعطي كثيرًا..وابقى قريبًا حتى تلتئم كل الشقوق التي صدعتها تناقضات الحياة فينا..امسك بيدي واهمس في أذني بحب

“أبدًا لا تتيهي..مكانك عالٍ..أنتِ غيمة والكون يحتاج الغيم كي يحيا”

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s