Me Writing

حتى يلج الجمل في سم الخياط

  • tmp860525718063284225حدث مفاجيء!

كان تافهًا جدًا، صغيرًا جدًا حتى ليلاحظه أحدهم، ولكنه حدث وانتهى، وكل تلك الخطط التي بنى عليها آماله يومها تهاوت إلى عكس ما كان مخطط له..كان رجلًا حالمًا جدًا، يحلم بالعالم وكأنه وردي مبطن بهالة من السعادة الغامرة وكأنها حالة مستمرة، و ديمومة من الفرح والألوان الفرحة الضاحكة على وجوه كل من أحب. لكن حادث بسيط كسر كل تلك الصور و تفاجئ المسكين أن الحياة ليست كما أحب، وأن من أحب ليسوا كما هي الحياة…

رأسه يكاد ينفجر من توارد الأفكار وتداولها بينه وبين نفسه وبين أصدقائه ومن يبادلهم مكنونات صدره، وكلما زفر إحباطه من العالم حولة، كلما تردد صدى صفعة مؤلمة على وجهة لتخبره.. الحياة ملونة، الحياة  ليست وردية يا عزيزي ولن تكون حتى يلج الجمل في سم الخياط.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s