Arabic Books · Book Review

قراءة في كتاب “حكاية حب” لغازي القصيبي

img_9640

حكاية حب 

هذه الرواية بقلم الكاتب غازي القصيبي، والتي تقع في ما يقارب ال120 صفحة، عن كاتب يمتهن المحاماة ويتخذ من الكتابة تسلية له، رواية تصف بدقة بارعة مشاعر من شارف على لقاء الموت، و تحمل في طياتها الكثير من الأسئلة الفلسفية أشبه ما تكون بأسئلة الأطفال. سرد  خفيف الظل وظريف ومضحك وساخر بعض الشيء، يأخذك من مكان ويعود بك إلى آخر بسلاسة مفهومة
تعرض هذه الرواية جزء من حياة يعقوب العريان وتحكي حكاية حبه مع روضة. وبين جنبات هذه الرواية نتعرف على أحاسيس فوضوية مكركبة بين الحياة والموت وبين الزواج والحب؛ كيف تعيش وفي داخلك قلب يخبو مع مرور الوقت، وكيف تقاوم الحياة وأنت لا تريد الرضوخ للمعايير المجتمعية المنصوصة على الزواج، كيف وفي خضم هذه المقاومة تصدم بشعور مهيب يسمى بالحب..وليس أي حب؛ بل الحب المحرم
أن تمتطي سبل الحياة، وفي كل مرة لا تنتهي بك إلا إلى الموت..موت كل ما يبعث على الحياة، وموت الحياة بذاتها.. الموت البطيء أن تحب وتبتعد عن من تحب..أن تمرض فتسكن بعيدًا عن عائلتك وكل ما تملك في مسستشفى يشبه المنزل ولكنه لا شيء سوى ثلاجة للموتى تحافظ على أجسادهم حين الدفن

:رأيي الشخصي

من الناحية الأدبية الرواية بالغة في الجمال بانسيابية الكلمات وبساطة الأسلوب، ومن الناحية الفكرية فإنها تحمل الكثير من المضامين الخلافية التي قد لا نتفق عليها بالإجماع ولذلك من يقرأها لابد أن يتسلح بمبادئه ومفاهيمه الخاصة التي يؤمن بها ويعتد بها دون أن يترك المجال لغيرها بأن يتسرب إلى فكره الباطن ولكن من الجميل إثراء المعرفة بتجارب الغير ومنطوقاتهم الفكرية. وفي نفس الوقت هذه الرواية تثير في نفسك العديد من التساؤلات في مسلمات الحياة وتجعلك تعيد التفكير حتى في أبسط الأشياء. أحببت الرواية بكل تفاصيلها، وأسرتني من عالمي الحقيقي لعالم آخر حيث تتلاطم أمواج المرض على شاطيء الحب وتنتهي هناك
إن كنت تريد قراءة رواية خفيفة في وقت انتظارك أو في أحد الصباحات المملة والمتعبة فإني أوصي بهذه الرواية كرفيق لك

***

 :هنا بعض الاقتباسات من الرواية

“أليس الثمن رخيصًا؟” “لا أدري، كل الأشياء نسبية”
هل لديك قضية أستطيع المساعدة فيها؟” “قضية واحدة؟ عندي ألف قضية. وكل قضاياي مع الحياة. قضاياي لا يحلها القانون.
“يحلها الموت
“الحب هو القوة السحرية التي تمكن الإنسان من التعامل مع قضايا الحياة دون الاستعانة بخدمات الموت”
“الحب هو أن تعتذر طيلة الوقت”
“لا يوجد غداء مجاني”

***

لتحميل الرواية اضغط هنا

 

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s